اخبار العراق الان

القضاء يستعيد 4 مطلوبين فقط من 1600 خارج العراق

جريدة المدى
مصدر الخبر / جريدة المدى

كشف جهاز الادعاء العام، أمس، عن تسليم الشرطة الدولية (الإنتربول)، أكثر من ١٦٠٠ مذكرة قبض وإشعار بحق مدانين هاربين خارج العراق، بتهم إرهاب وفساد.
وأكد الادعاء أنّ بعض الدول تمتنع من تسليم المدانين الهاربين المتواجدين على أراضيها الى العراق لكونهم يحملون جنسية تلك البلدان التي لجأوا إليها.
وقال نائب رئيس جهاز الادعاء العام في بيان، حصلت (المدى) على نسخة منه، إن “عدد نشرات المعلومات ومذكرات القبض التي أرسلت إلى مديرية الشرطة العربية والدولية الإنتربول بلغ 1616  من ضمنها 360 مذكرة تخص متهمين مدانين بقضايا فساد مالي وإداري”، لافتاً الى أن “الملفات المرسلة إلى الدائرة القانونية في وزارة الخارجية بلغ عددها 240 ملفاً منها ما يتعلق بقضايا فساد منذ العام 2003 ولغاية الآن”.
وعن آلية تنظيم هذه الملفات أوضح نائب رئيس الادعاء، أن “هناك شعبة في رئاسة الادعاء العام تقع على عاتقها مهام تنظيم ملفات استرداد بحق المتهمين الهاربين خارج العراق”، لافتاً إلى أنّ “الجهات التي يتم التعاون معها في هذا المجال هي وزارة الخارجية ووزارة الداخلية وهيئة النزاهة”. وبشأن قضية المتهم وزير التجارة السابق عبد الفلاح السوداني ومدانين آخرين، أشار المسؤول القضائي إلى أنّ “الادعاء العام في طور إعداد ملفات استرداد بحق المتهم بعد أن ألقي القبض عليه في لبنان وكذلك متهم آخر كان يشغل منصباً في وزارة الدفاع ألقي القبض عليه في الأردن لغرض تسليمهما للعراق”. وعن أعداد المتهمين المستردّين، لفت نائب رئيس الادعاء العام إلى أن “المتهمين الذين تم تسليمهم للعراق هم أربعة فقط”، عازيا ذلك إلى أن “بعض المتهمين يحملون أكثر من جنسية ما يجعل الدول التي يلجأون إليها والتي يحملون جنسيتها تتمسك بهم تحت أي حجة، فضلا عن اعتبار بعض الدول لجرائم هدر المال العام والتقصير الصادر عن مسؤول جرائم قانون دولي”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة المدى

عن مصدر الخبر

جريدة المدى

جريدة المدى

أضف تعليقـك