اخبار العراق الان

فيديو..قصيدة محمد بن راشد آل مكتوم “فتنة الإرهاب” بصوت فؤاد عبد الواحد

العراق نت
مصدر الخبر / العراق نت

من أشعار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، قدم الفنان فؤاد عبد الواحد بصوته قصيدة “فتنة الإرهاب” التي كان قد أطلقها الشيخ على الإرهاب، وأنه لا دينَ له وشرعة الغاب تحكمهم، ومغناة من خلال أبياتها المكتوبة باللغة العربية الفصحى من ألحان الملحن عادل عبد الله، وتوزيع الموسيقي باسل الهاشمي.
وأعرب فؤاد عبد الواحد عن فخره وتشرفه غناء أشعار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في هذا الجانب من المواضيع الهامة التي تستوحي أجواءها ومضامينها من الراهن الإجرامي والدموي للعصابات الإرهابية، مضيفاً في قوله:
“تدق قصيدة وأغنية (فتنة الإرهاب) ناقوس الخطر فيما يتعلق بجهالات هذه العصبة المتوحشة، وبما يمكن أن تحدثه من شرخ وفوضى وخراب في نسيج المجتمعات العربية المسالمة والمتعايشة، فاضحة المنافذ والأبواب التي يلج منها هذا الفكر الظلامي، وهذا النهج الشيطاني كي ينفذ أجندته التدميرية التي لا تراعي حرمة الأماكن المقدسة، ولا حرمة النفس التي حرّم الله قتلها، ولا كذلك قيمة البر والإحسان للآباء والأمهات والأقارب” داعماً قوله بالابيات الأولى للقصيدة التي يقول فيها سموه:

لَيْسَ للإرهابِ دينٌ أوْ كِتابْ

هُوَ فيما بانَ لي شِرْعَةُ غابْ

ولَهُ أتْباعُ في تفكيرهمْ

كُلُّ شيء مُمْكِنٌ إلاَّ الصَّوابْ

هُمْ مَعَ الشَّيطانِ في أفعالهمْ

لْ منَ الشَّيطانْ أنْكَىَ في الخطابْ

منْ مضىَ في نَهجِهمْ أوْ فعلهمْ

خاسرٌ ما حظُّهُ إلاَّ السَّرابْ..

هذا وقد تم طرح القصيدة المغناة بصوت فؤاد من خلال جميع وسائل التواصل الإجتماعي وعبر موقع “اليوتيوب”.
من أشعار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، قدم الفنان فؤاد عبد الواحد بصوته قصيدة “فتنة الإرهاب” التي كان قد أطلقها الشيخ على الإرهاب، وأنه لا دينَ له وشرعة الغاب تحكمهم، ومغناة من خلال أبياتها المكتوبة باللغة العربية الفصحى من ألحان الملحن عادل عبد الله، وتوزيع الموسيقي باسل الهاشمي.
وأعرب فؤاد عبد الواحد عن فخره وتشرفه غناء أشعار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في هذا الجانب من المواضيع الهامة التي تستوحي أجواءها ومضامينها من الراهن الإجرامي والدموي للعصابات الإرهابية، مضيفاً في قوله:
“تدق قصيدة وأغنية (فتنة الإرهاب) ناقوس الخطر فيما يتعلق بجهالات هذه العصبة المتوحشة، وبما يمكن أن تحدثه من شرخ وفوضى وخراب في نسيج المجتمعات العربية المسالمة والمتعايشة، فاضحة المنافذ والأبواب التي يلج منها هذا الفكر الظلامي، وهذا النهج الشيطاني كي ينفذ أجندته التدميرية التي لا تراعي حرمة الأماكن المقدسة، ولا حرمة النفس التي حرّم الله قتلها، ولا كذلك قيمة البر والإحسان للآباء والأمهات والأقارب” داعماً قوله بالابيات الأولى للقصيدة التي يقول فيها سموه:

لَيْسَ للإرهابِ دينٌ أوْ كِتابْ

هُوَ فيما بانَ لي شِرْعَةُ غابْ

ولَهُ أتْباعُ في تفكيرهمْ

كُلُّ شيء مُمْكِنٌ إلاَّ الصَّوابْ

هُمْ مَعَ الشَّيطانِ في أفعالهمْ

لْ منَ الشَّيطانْ أنْكَىَ في الخطابْ

منْ مضىَ في نَهجِهمْ أوْ فعلهمْ

خاسرٌ ما حظُّهُ إلاَّ السَّرابْ..

هذا وقد تم طرح القصيدة المغناة بصوت فؤاد من خلال جميع وسائل التواصل الإجتماعي وعبر موقع “اليوتيوب”.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من العراق نت

عن مصدر الخبر

العراق نت

العراق نت

أضف تعليقـك