اخبار العراق الان

عاجل.. الحكومة العراقية تعلن عن شروطها للحوار مع كوردستان

شفق نيوز/ اشترطت الحكومة العراقية، فرض سيادتها على النفط والمطارات والمعابر، ودعم وحدة العراق قبل الشروع بحوار مع اقليم كوردستان.
وعرضت حكومة إقليم كوردستان العراق إجراء محادثات مع السلطات العراقية بشأن المطارات الكوردية والمنافذ الحدودية والبنوك التي فرضت عليها بغداد قيودا بعد استفتاء الإقليم على الاستقلال.
وفرضت حكومة بغداد، التي أعلنت أن الاستفتاء غير دستوري، حظرا على الرحلات الدولية المباشرة إلى كوردستان كما طالبت حكومة الاقليم بتسليم المنافذ الحدودية وأوقفت بيع الدولار لأربعة بنوك مملوكة للكورد.
وقالت حكومة إقليم كوردستان في بيان نشرته ليل الأربعاء ”للحيلولة دون إطالة هذا العقاب الجماعي ندعو (رئيس الوزراء العراقي) السيد حيدر العبادي مرة ثانية على أننا مستعدون لأي نوع من الحوار والتفاوض بموجب الدستور العراقي فيما يتعلق بالمنافذ، التجارة الداخلية، تأمين الخدمات للمواطنين، البنوك والمطارات“.
وكان المصوتون في الاستفتاء وافقوا بأغلبية ساحقة على الاستقلال في الاستفتاء الذي أجري الشهر الماضي.

وقال متحدث باسم الحكومة العراقية يوم الخميس إن الحكومة لها مجموعة من الشروط التي يتعين على حكومة إقليم كوردستان العراق أن تلبيها قبل الموافقة على إجراء محادثات بشأن الأزمة التي سببها استفتاء الكورد على الاستقلال. بحسب ما قاله لرويترز
وقال المتحدث في رد فعل على عرض السلطات الكوردية يوم الأربعاء إجراء حوار إن على حكومة إقليم كوردستان ”الإقرار بالسيادة الوطنية على كل أراضي العراق“.
وأضاف قائلا ”على الحكومة المحلية للإقليم الإقرار بالسلطة الاتحادية السيادية على ملف التجارة الخارجية و نقصد ضمن هذا الملف بيع و تصدير النفط… (و) ملف أمن و حماية الحدود و من ضمن هذا الملف المنافذ البرية و الجوية“.
وتابع قوله ”هذه الثوابت هي الأساس لأي حوار تطلبه الحكومة المحلية للإقليم“.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شفق نيوز

عن مصدر الخبر

شفق نيوز

شفق نيوز

أضف تعليقـك