اخبار العراق الان

رفع الحظر الكامل

مصدر الخبر / الصباح

عبد الجبار العتابي 

لنستبشر خيرا .. ويمكن ان نستعد للفرح ولكن قبل ذلك علينا ألا نعتقد ان رفع الحظر سيمنحنا الكسل ونعتقد ان الامور انتهت عند هذا الحد فنعمل على اهمال كل ما حققناه من نجاحات فنترك الاشياء للمجهول

نستبشر خيرا بالموعد الذي حدده الاتحاد الدولي لكرة القدم لاصدار قرار برفع الحظر عن المباريات الدولية الرسمية على ملاعبنا ، لنستبشر خيرا ونحن نتطلع الى علاقة جديدة مع (الفيفا) تعتمد على مقدار كبير من الثقة والموضوعية والانصاف ،لان من غير الممكن ابدا ان يغض (الفيفا) طرفه عما حققه العراق من نجاحات كبيرة في (امتحان) رفع الحظر الجزئي او (التجريبي) حيث اقيمت مباريات ودية مع عدد من المنتخبات العالمية ومنها مباراة (الاساطير) التي كانت لوحدها عبارة عن نجاح مميز بالتفاصيل كافة التي يجب ان تكون عليها المباريات الكبيرة .
الفيفا سيصدر قراره النهائي في العشرين من شهر تشرين الثاني المقبل ، بعد ان وصله الملف العراقي بالكامل والذي حمل بين طياته كل صغيرة وكبيرة تتعلق بالمباريات التي اقيمت في الملاعب العراقية خلال المدة الماضية التي حددها الفيفا كتجربة تمهيدية لواقع ما يحدث في العراق على مختلف الاصعدة واختبار للمؤهلات التي تتمتع بها الملاعب العراقية من اجواء ايجابية رافقت المباريات فضلا عن الحضور الجماهيري الذي يؤكد بما لا يقبل الشك التزام الجمهور واحترامه لكرة القدم وكل ما يتعلق بها ، وكلها موثقة بالصور الفوتوغرافية والافلام ، ناهيك عن شهادات لاعبين كبار كان لهم حضور وكلمات ، مما يعطي الاثباتات على قدرة الملاعب العراقية على احتضان المباريات الرسمية، واعتقد ان قرار الفيفا لن يكون مبنيا على عواطف بل انه سيدرس ويتفحص الاشياء بدقة ، وانه سوف لن يجاملنا لانه يعرف ان قراره سيكون ملزما ، مثلما اعتقد ان قلبه سينبض بالفرح وهو يشاهد الملاعب العراقية وهي على اجمل ما يكون بما تمتلك من مواصفات عالمية ربما لا يوجد مثلها في كثير من البلدان المتقدمة او ذات سمعة كروية جيدة، مثلما اجده سيتفاعل مع الجماهير الرياضية المنضبطة التي ملأت المدرجات وهي تهتف للجمال والمحبة وللعب 
النظيف .
لنستبشر خيرا .. ويمكن ان نستعد للفرح ولكن قبل ذلك علينا ألا نعتقد ان رفع الحظر سيمنحنا الكسل ونعتقد ان الامور انتهت عند هذا الحد فنعمل على اهمال كل ما حققناه من نجاحات فنترك الاشياء للمجهول ، بل علينا ان نضع ما حققناه امام اعيننا دائما كبرنامج عمل يدفعنا الى تأكيد قدرة الكرة العراقية على ان تستفيد من ارضها التي تلعب عليها ومن جمهورها الذي تــحتفل بــــــه فـي مــــباريــــــات المنافسات التي تـــــؤهلنا لان نستمتع بمنتخباتنا الــــوطنية وانـــــــديتنا والأســـهام فــــي البطولات 
العالمية .

لنستبشر خيرا .. ويمكن ان نستعد للفرح ولكن قبل ذلك علينا ألا نعتقد ان رفع الحظر سيمنحنا الكسل ونعتقد ان الامور انتهت عند هذا الحد فنعمل على اهمال كل ما حققناه من نجاحات فنترك الاشياء للمجهول

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من الصباح

عن مصدر الخبر

الصباح

أضف تعليقـك