اخبار العراق الان

ألف مقاتل من العراق لدعم داعش في دير الزور والبادية

شفق نيوز
مصدر الخبر / شفق نيوز

شفق نيوز/ شكلت الهجمات المضادة التي نفذها تنظيم داعش في البادية السورية صدمة من حيث توقيتها ومكانها.
وشن “داعش”، القابع تحت ضغط كبير على كافة الجبهات وفي حين بدأت رقعة سيطرته تتلاشى، هجمات عنيفة أواخر الشهر الماضي مكنته من كسب نقاط استراتيجية وتكبيد قوات النظام خسائر كبيرة في الأرواح.
أما في مدينة الميادين التي يتخذها التنظيم عاصمة لـ”ولاية الخير” كما يسميها، فأظهر شراسة في القتال منعت قوات الأسد من الدخول إلى المدينة، دافعة إياها للالتفاف نحو بادية محكان حيث باغتها “داعش” مجدداً بضربة موجعة خلفت عشرات القتلى والجرحى والأسرى.
من جانبه، كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان عن سبب ضراوة القتال التي يبديها التنظيم مؤخراً، فهي جاءت نتيجة وصول نحو 1000 قيادي ومقاتل من العراق إلى مناطق سيطرة “داعش” في ريف دير الزور، من جنسيات أوزبكية وطاجيكية وأذرية وتركستانية.
كما ذكر المرصد أن المقاتلين الـ1000 يتجمعون ضمن تكتل يسمى “القراديش” تسلم قيادة العمليات العسكرية في مدينة الميادين وريف دير الزور الشرقي.
ويعرف عن التكتل عدم ثقته بالعناصر السورية والعربية المنضوية تحت ولائه.


يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شفق نيوز

عن مصدر الخبر

شفق نيوز

شفق نيوز

أضف تعليقـك