اخبار العراق الان

خطيب الزبير: الفساد وصل الى مستويات لايمكن السكت عنها والمواطن بات يستجدي لقمة العيش

 بغداد/البغدادية نيوز.. اكد إمام وخطيب جامع الدروازة في قضاء الزبير غرب البصرة الشيخ جمال الدوسري ان الفساد المالي في العراق وصل الى مرحلة لايمكن السكوت عليها، مؤكدا ان الاكراد يدفعون نحو الانفصال بمخططات ومؤامرات دولية.

وقال الدوسري  خلال خطبة صلاة الجمعة،ان “الفساد المالي في العراق وصل الى حالة لايمكن السكوت عليها من حيث المشاريع الوهمية التي قبضت وضاعت اموالها  وهي اعظم واكبر من المشاريع التي انجزت على ارض الواقع”، على حد قوله.

وبين الدوسري ان “المواطن اصبح لا يستطيع انجاز أي معاملة حتى يقوم بدفع الرشا  او تقديم الهدايا”، لافتا الى ان “الفساد وصل في اعظم مراحله في المستشفيات التي تشكو قلة الخدمات وتوفير العلاجات وكذلك في قطاع التربية والتعليم حتى اضطر اولياء الامور بالذهاب الى المدارس الاهلية التي تجاوز اعدادها المدارس الحكومية  والمواطن يستجدي لقمة العيش  من اجل توفيرها لأبنائه”، مؤكدا على ان “نسبة الفقر في العراق تصل الى النصف  حسب الاحصائيات الاخيرة والشعب يعيش تحت خط الفقر بالرغم ان البلد يمتلك الكثير من الثروات”.

من جهة اخرى قال الدوسري ان “الشعب العراقي كتب عليه ان يخرج من ازمة ويدخل في ازمة اخرى، والان يمر بأزمة الاكراد ومطالباتهم بالانفصال عن العراق”.

وقال الدوسري ان  “من تسبب بدخول الارهاب هو من تسبب بقبول الاكراد ان يكونوا دولة وان ينقسموا عن العراق، حسب قوله”، موضحا ان “الاكراد وعلى مدى 14 عاما يصدرون النفط العراقي بشكل مستقل، ولهم سيطرة مطلقة واستحواذ على المنافذ الشمالية ويستحوذون على النسبة الاكبر من الموازنة ولم نجد او نسمع من يقول ان الاكراد يأخذون اكثر مما يستحقون، مؤكدا ان الاكراد يدفعون نحو الانفصال بمخططات ومؤامرات دولية”.انتهى21/م

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة البغدادية نيوز

عن مصدر الخبر

وكالة البغدادية نيوز

وكالة البغدادية نيوز

أضف تعليقـك