اخبار العراق الان

ناحية الدير في البصرة تناشد الحكومة انقاذ واقعها الصحي من التردي والاهمال

قناة السومرية
مصدر الخبر / قناة السومرية

السومرية نيوز/ البصرة
دعت إدارة ناحية الدير في محافظة البصرة، الجمعة، الحكومة الى انقاذ أهالي الناحية من تدهور الخدمات الصحية، فيما تداول ناشطون صوراً مصحوبة بتعليقات غاضبة لمركز صحي في الناحية يعاني من إهمال شديد.

وقال مدير ناحية الدير الواقعة ضمن قضاء القرنة عدنان حسين في حديث لـ السومرية نيوز، إن “الواقع الصحي في الناحية يعاني من اهمال شديد تسبب بمعاناة كبيرة لأهالي الناحية”، مبيناً أن “مناشداتنا الكثيرة لإدارة دائرة الصحة والحكومة المحلية ومكتب مجلس النواب لم تجد نفعاً لغاية الآن في وضع حد لمعاناة الأهالي من جراء تدهور الخدمات الصحية”.

ولفت حسين الى أن “الناحية فيها ثلاثة مراكز صحية جديدة لم تفتتح لغاية الآن بسبب نقص الكوادر، والمستوصف الرئيسي الواقع في مركز الناحية يديره معاون طبيب لعدم وجود طبيب على الرغم من أن المركز يقدم خدماته الى 180 ألف نسمة”، مضيفاً أن “نقص الأدوية من أبرز المشاكل التي تواجه المراجعين للمراكز الصحية، وحتى أبسط الأدوية لا تتوفر غالباً”.

وقد تداول ناشطون عبر موقع “فيسبوك” خلال الساعات الماضية صوراً لأحد المراكز الصحية في ناحية الدير يظهر فيها المركز الواقع في منطقة النصر وهو في حالة يرثى لها بسبب الإهمال على الرغم من انه حديث البناء نسبياً.

يذكر أن محافظة البصرة تشكو من أزمة مالية حادة بسببها أصبحت العديد من الدوائر الحكومية عاجزة عن القيام بواجباتها، كما توقفت عشرات المشاريع الخدمية قبل انجازها، وقد طالبت الحكومة المحلية في مناسبات عديدة الحكومة الاتحادية بصرف مستحقات المحافظة، ولم تحصل منها إلا على جزء قليل، وخلال الأشهر القليلة الماضية برزت تداعيات تلك الأزمة بشكل أكثر وضوحاً وخطورة، إذ انعكست على جميع الأنشطة والقطاعات الخدمية دون استثناء، ومن أسوأ تداعياتها نقص الأدوية المنقذة للحياة في المستشفيات العامة، ومنها مستشفى الطفل التخصصي الذين يعاني المستفيدون منه من الأطفال المصابين بالسرطان من عدم توفر العلاجات والمستلزمات الطبية، الأمر الذي اضطر أهالي المحافظة الى جمع تبرعات، فيما أعلنت مديرية التربية في البصرة قبل أيام عن افلاسها، وحذرت من انهيار العملية التربوية بالكامل، وتحت غطاء الأزمة المالية أخفى بعض مدراء الدوائر الخدمية في المحافظة تقصيرهم وتقاعسهم، ولم يحرك مجلس المحافظة ساكناً لمحاسبتهم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة السومرية

عن مصدر الخبر

قناة السومرية

قناة السومرية

أضف تعليقـك